حكاية ليلي والغول - قصص اطفال

كانت في  بنت حلوة كتيير كتيير اسمها ليلي كانت بنت هادية وحلوة وشاطرة كتيير بالمدرسة ومطيعة لوالديها لهيك جبلها ابوها هدية غريبة وغالية كركاب من دهب كانت بمدرسة حلوة كتيير بس كان في شي غريب بسير بالمدرسة كان فيي طلاب بختفوا كل فترة وما بكونلهم أثر
 في مرة من المرات {كانت|ليلي} ليلي ناسية شي بالمدرسة فرجعت لوحدها حتى تجيبها
 
واذا {بالمعلم|المدرس} كان عم يوكل {بزميل|صديق} الها بصف
 
كان من {عادت|رجعت} {المعلم|المدرس} انه كل فترة بترك  {طالب|التلميذ} لينظف الصف وبعمل حاله انه مروح متله متل الطلاب
 
لكن كان بالحقيقة برجع ليوكل الطالب لانه كان أصله غول متنكر بهيئة معلم
 
فلما شافت ليلي هالمظر تركت كل شي وهربت بسرعة للبيت وبطريق انخلع كركابها الدهب
 
 فتركت شقت الكركاب وتخبت بغرفتها
 
وفي الليل اجى الغول وسار يقول
 
يا ليلي نسيتي كركابك الدهب
 
يا ليلي نسيتي كركابك الدهب
 
فخافت ليلي كتيير وبطلت تروح عالمدرسة
 
فسألتها امها فحكتلها ليلي كل شي ، فصدقت الام كل شي
 
وحكت للأب بس الاب ماصدق شي
 
لهيك حكت الام لكل الجيران وخططوا انهم يعملوا حفلة ويعزموا {المعلم|المدرس} عليها ويحطوله مخدر

وزبطت الخطة والمعلم نام بس الأب مارضي يهرب مع الناس وحب انه يضل ويثبتلهم انهم غلط
 
لهيك تركوا وهربوا ، ولما صحي الغول سار يفتح البيوت وما يلاقي حد فيهن ولما وصل لبيت ليلي
 
دور دور بس ماكان في حد وهو طالع من البيت سمع صوت فرجع وسأل نفسه :-
 
الصحن مابفسي !!! الكاسة مابتفسي !!! مين فسى
 
ولما رجع يطلع رجع طلع نفس الصوت ورجع الغول سأل نفسه
 
الحيط مابفسي !!! الكرسي ما بتفسي !!! من فسى
 
ولما رجع يطلع والآ الطحين طار، عرف انه في حد فمسك ابو ليلي وحكاله من وين اكلك
 
حكاله من إجري الا مامشو مع بنتي
 
أكله الغول ورجع يدور على الناس ، بس ماكان يعرف انه الشباب كانو عامليله فخ حتى يقتلوه فيها
 

 
وفعلاً زبط الفخ ومات الغول  ولما رجعت ليلي وإمها لاقو الساق والمعلاق 
 
لأبو ليلي معلق على الباب فحزنو كتيير وبكو عليه
واذا {بالمعلم|المدرس} كان عم بوكل {بزميل|صديق} الها بصف
 
كان من {عادت|رجعت} {المعلم|المدرس} انه كل فترة بترك  {طالب|التلميذ} لينظف الصف وبعمل حاله انه مروح متله متل الطلاب
 
لكن كان بالحقيقة برجع ليوكل الطالب لانه كان أصله غول متنكر بهيئة معلم
 

 
فلما شافت ليلي هالمظر تركت كل شي وهربت بسرعة للبيت وبطريق انخلع كركابها الدهب
 
 فتركت شقت الكركاب وتخبت بغرفتها
 
وفي الليل اجى الغول وسار يقول
 

 
يا ليلي نسيتي كركابك الدهب
 
يا ليلي نسيتي كركابك الدهب
 
فخافت ليلي كتيير وبطلت تروح عالمدرسة
 
فسألتها امها فحكتلها ليلي كل شي ، فصدقت الام كل شي
 

 
وحكت للأب بس الاب ماصدق شي
 
لهيك حكت الام لكل الجيران وخططوا انهم يعملوا حفلة ويعزموا {المعلم|المدرس} عليها ويحطوله مخدر
 

 
وزبطت الخطة والمعلم نام بس الأب مارضي يهرب مع الناس وحب انه يضل ويثبتلهم انهم غلط
 
لهيك تركوا وهربوا ، ولما صحي الغول سار يفتح البيوت وما يلاقي حد فيهن ولما وصل لبيت ليلي
 
دور دور بس ماكان في حد وهو طالع من البيت سمع صوت فرجع وسأل نفسه :-
 
الصحن مابفسي !!! الكاسة مابتفسي !!! مين فسى
 
ولما رجع يطلع رجع طلع نفس الصوت ورجع الغول سأل نفسه
 
الحيط مابفسي !!! الكرسي ما بتفسي !!! من فسى
 
ولما رجع يطلع والآ الطحين طار، عرف انه في حد فمسك ابو ليلي وحكاله من وين اكلك
 
حكاله من إجري الا مامشو مع بنتي
 
أكله الغول ورجع يدور على الناس ، بس ماكان يعرف انه الشباب كانو عامليله فخ حتى يقتلوه فيها
 

 
وفعلاً زبط الفخ ومات الغول  ولما رجعت ليلي وإمها لاقو الساق والمعلاق 
 
لأبو ليلي معلق على الباب فحزنو كتيير وبكو عليه

http://kaos-you.blogspot.com/